بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 8 يونيو، 2013

روصو يوم تربوي ممتع ومفيد

نظمت مفتشية روصو صباح السبت ال8 يونيو اليوم التربوي الأخير في العام الدراسي 2013/2012 تجت عنوان:مضاعفة الجهود من أجل مردودية افضل.
وتميزهذا اليوم بكلمة لمفتشة المقاطعة السيدة أفال الملقية سي سالمة أبرزت فيها جحم المقاطعة بالأرقام فيما يتعلق بالمعلمين والتلاميذ ونسبة الذكور والإناث كما وضحت الإنعاش التربوي المنجز خلال السنة الدراسية من مسابقات ثقافية ومباريات رياضية وثقافية مشيرة أخيرا لاهمية مسابقة الإمتياز في السنةالاولى والسادسة ونوهت المفتشة بالدور الذي قام به المعلمون والمفتشون والذي لولاه لما تحقق ما تم إنجازه
 وأشادت في الوقت ذاته بجهود المدير الجهوي للتهذيب والتكوين المهني الاستاذ محمد السالك ولد الطالب الذي ظل موجودا في العملية التربوية عبر مراحلها المختلفة بالإرشاد والتوجيه كما عمل على تزويد المدارس بالكتب والوسائل وغير ذلك وفي نفس المنحى تقريبا جاءت كلمة رئيس رابطة آباء التلاميذ محمد ولد ابراهيم ولد انجبنان.

أما اليوم التربوي من الداخل فله دلالات عميقة عكست مستوى أداء المدرسين كما عكست في الوقت ذاته أن الاطفال قوة هائلة نستطيع ان نحقق بها كل شيء وقد يساهم مستوى العروض المقدمة اليوم في إعادة الإعتبار للمدرسة العمومية التي عرفت  انتكاسات وهزات في الأعوام الماضية  كادت تفقدها مكانتها عند أغلب الآباء والخلاصة التي يمكن أن نخرج بها من متابعتنا لهذا اليوم التربوي هي ببساطة أنه جمع المتعة والفائدة وأن التلاميذ تعودا هذه الأدوار فقدموها بأقل قدر من الإشراف وتلك مقاربة مهمة تجعل التلميذ وسيلة وغاية.
   

ليست هناك تعليقات: