بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 31 مايو، 2013

ملتقى اللكات

احتضنت قرية اللكات اليوم اجتماعا سياسيا كبيرا أنضمت من خلاله 76 قرية من صفوف المعارضة للحزب الكاحم وذلك بجهود أطرمن أسرة أهل الشيخ سيديا في إطار مبادرة معا من أجل العدالة والحكم الرشيد وتأتي هذه الجهود داعمة للعمدة يعقوب ولد موسى ولد الشيخ سيديا في إطارالاغلبية الداعمة للرئيس محمد ولدعبد العزيز والذي اصبح اليوم الرجل السياسي الأول في مقاطعة الركيز بحكم عدد وانسجام الداعمين له
.وفي هذا الصدد صرح ممثل الخليفة العام ألسيد أبوبكر ولد عمارو الذي يرأس وفد الخلافة لهذا الإجتماع صرح (للجنوب) بأن أهل لكصيبة 2 قرروا التطلع لدور انتخابي في الإستحقاقات المقبلة على مستوى مقاطعة الركيز,وتجدرالإشارة إلى أن المنسق الوطني لمبادرة معا من أجل العدالة والحكم الرشيد السيد عبد الله ولد الشيخ سيديا صرح بأن الضفة ستصبح غزيزية قبل الإستحقاقات المقبلة.

هناك تعليقان (2):

lمواطن من الركيز يقول...

يبدو أن اولاد ابيري انتبهوا لكمهم الإنتخابي في الركيز وقد يطالبون بتمثيل اكبر في الإستحقاقات المقبلة وعبد الله ولد الشيخ سيديا لابد له من مكان في المقاطعة لأن دخوله للاغلبية لابد له من ثمن

غير معرف يقول...

فرق كبير بين الإجتماعين اليوم ففي اللكات كان الوفد على موعد مع رؤساء اللجان القاعدية وممثلي الاحياء